منتدى ثوار سوريا

منتدى ثوار سوريا

اهلأ وسهلأ بكم في منتدى ثوار سوريا هاذا المنتدى انشئ من اجل ثورة سوريا السلمية وداعم للثورة ويمكنكم اضافة ماتريدونه للثورة في هاذا المنتدى انضمو الى عائلتنا وشاركونا الثورة
 
الرئيسيةالرئيسية  موقع ثوار سورياموقع ثوار سوريا  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  الأخبارالأخبار  المقالاتالمقالات  مركز تحميلمركز تحميل  الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية  

شاطر | 
 

 تبرع بـ(50) ألف ريال قطري وتمنى القتال في صفوف الجيش الحر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السوري الحر
Admin
Admin
avatar

المزاج :
الجنس : ذكر
الابراج : الثور الأبراج الصينية : الديك
عدد المساهمات : 2677
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/08/2011
العمر : 25
تعاليق : اخواننا واأخواتنا الأحرار أهلأ وسهلأ بكم في منتدانا الذي ائنشئ من اجل الثورة السوري ومن اجل الحرية ولكرامة اهلأ وسهلأ بكم تفضلو وسجلو وشاركو بماعندكم من مقاطع فيديو وائغاني وصور ودعاء واشعار واخبار للثوار وسام العطاء

مُساهمةموضوع: تبرع بـ(50) ألف ريال قطري وتمنى القتال في صفوف الجيش الحر   الجمعة مارس 29, 2013 2:48 pm






أكد العلامة الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن ثورة الشعب السوري منتصرة لأنها قضية كل إنسان شريف وحر في العالم ، متمنيا لو كان باستطاعته القتال لسارع للانخراط في صفوف الجيش الحر .
وأعلن القرضاوي عن تبرعه ب50 ألف ريال خلال ملتقى ( يوم تضامن المرأة القطرية مع المرأة السورية ) الذي عقد السبت الماضي، بحضور سفيري سوريا بالدوحة ولندن، والشيخ أحمد الصياصنة، ونخبة من الفعاليات النسائية والقطرية، تتقدمهم صاحبة المبادرة الإنسانية سهيلة آل حارب سيدة الأعمال القطرية، بالإضافة إلى العديد من الناشطات في مجال الخيري والاغاثي ومؤسسات المجتمع المدني، داعيا العرب والمسلمين والشرفاء حول العالم إلى أن يكونوا مع هذا الشعب الجريح بكل ما يستطيعون وأن يناصروه ويتنافسوا في البذل له.
وأضاف :"إن الثورة السورية لها مكانة عميقة في وجدانه ، وأنها ستحقق آمالها وتطرد الظالمين ، معتبرا إياها نعمة امتن الله بها على الشعب السوري ، وطالب بنصرة الشعب المطالب بالحرية والعدالة وتقديم المساعدة والعون له وخصوصا الفئات الضعيفة كالنساء والأطفال وحمايتها من آلة البطش التي يمتلكها النظام القمعي الذي يحكم سوريا منذ أكثر من 40 عاماً، مشيرا إلى أن دولة قطر قامت بما ينبغي في هذه الثورة وكل ثورات الربيع العربي بحق وبإخلاص ومن أول يوم بغية نصرة الحق.
وقال إن الشعب السوري سينتصر في النهاية على كل المؤامرات التي تستهدف كسر إرادته، مبينا أن بشار "وحش يأكل الناس" نافيًا عنه صفة الأسد، لأن الأسد لا يفترس إلا إذا كان جائعًا، بينما بشار يقتل الناس جائعاً وشبعان.
وحيا فضيلة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي هذا التجمع التضامني المبارك الذي يربط بين المرأة القطرية وشقيقتها السورية لتحية ثورة الحرية والكرامة في سوريا وتأييدها ومساندتها بالنفس والمال والجهد والدعاء.
ثم تحدث الشيخ القرضاوي عن بسالة الشعب السوري الذي ثار عن بكرة أبيه في وجه نظام الاستكبار، وقال لا للاستبداد وللسلطان المتجبر ونادى بصوته فقط بالحرية والكرامة دون أن يحمل أي سلاح، ولكن النظام الحاقد الظالم أبى إلا أن يقاوم هذا الشعب العظيم منذ اليوم الأول حتى قتل 80 ألف شهيد خلال سنتين وهجر الملايين، وجرح مئات الآلاف الذين فقدوا حواسهم وأعضاءهم وأصيبوا بالكثير من العاهات، منوها بالتضحيات النفيسة والغالية التي قدمها الشعب السوري من أبنائه وبناته، ذكوره وإناثه، عربه وكرده، مسلميه ومسيحيه، صغاره وكباره، شيوخه وأطفاله.
وأكد العلامة الكبير أن قضية الشعب السوري ليست قضية العرب والمسلمين وحدهم ، بل هي قضية كل شريف حر وإنسان، مشددا على أنه لا يجوز لأحد أن يتعاون مع هذا النظام المجرم لأنه لا يؤمن إلا بالقتل ولا يستجيب لدعوة الخير، بعد أن أصبح عدوا للشعب السوري وللشعوب العربية والإسلامية ولكل حر في العالم ، وتعهد الشيخ القرضاوي بمناصرة الشعب السوري بكل ما يستطيع ، متمنيا لو كان باستطاعته القتال إلى جانب الجيش الحر ".
وحث الجميع على التنافس في البذل والعطاء للشعب السوري ، مشيرا إلى الحاجة الماسة لأهلنا وإخوتنا في سوريا لكل مستلزمات الحياة من غذاء ودواء ومأوى ووقود "، وقال الداعية الكبير مخاطبا الشعب السوري: " ثقوا أن النصر قريب جدا، وقريبا سوف نصلي في المسجد الأموي " منوها بمواقف قطر المشرفة، أميرا وحكومة وشعبا، في دعم الشعب السوري وكل الثورات العربية، ونصرتها للحق دائما " .
وكانت سيدة الأعمال القطرية سهيلة آل حارب الرئيس التنفيذي لشركة سولي للعلاقات العامة وصاحبة المبادرة قد ألقت كلمة ترحيبية في بداية الملتقى قالت فيها : " إن هذا اليوم أرادته المرأة القطرية تضامنيا مع شقيقتها السورية التي أبت إلا أن تكون المضحية، الصابرة، والصامدة في ميدان المعركة حربا وسلما إزاء ما تتعرض له من معاناة وبطش تحدثه كل يوم آلة القمع والتنكيل التابعة للنظام السوري، أرادته المرأة القطرية صرخة مدوية في وجه البطش والقتل والتدمير مضيفة أن المرأة القطرية أرادت هذا اليوم التضامني تزامنا مع الذكرى الثانية لانطلاق الثورة السورية المباركة وقبيل انعقاد القمة العربية في الدوحة ومواكبة ليوم المرأة العالمي، ليكون إسماعا لصوتها وتعبيرا عن رأيها في أن إرادة الشعوب باقية وما سواها إلى زوال وللفت الانتباه إلى ما تعانيه المرأة السورية اليوم من مآس نتيجة القتل والدمار الذي تشهده سوريا منذ أكثر من سنتين" .
وطالبت السيدة آل حارب بتحرك دولي فاعل لحماية نساء وأطفال سوريا من القتل وأعمال العنف وانتهاك الحقوق والضغط باتجاه وقف حمام الدم بمعزل عن المواقف السياسية، مؤكدة أن المرأة القطرية أرادت من خلال هذا الحدث أن تواسي شقيقتها السورية وان تنوه بشجاعتها وتساندها في محنتها لإيمانها بأن حبل الظلم قصير وان ما تعانيه إزاء تعدد الأدوار التي تفرض عليها الظروف الراهنة الاضطلاع بها، إلى زوال.
من جهته ، قال السيد نزار الحراكي سفير الائتلاف في قطر :"إن دور المرأة في الثورة السورية كان الأكثر نقاء وطهارة من خلال المعاناة والصبر ومن خلال جهودها في العديد من المجالات مثل "الطب والإغاثة والتعليم في ظروف صعبة للغاية " ، فيما تحدث السيد وليد سفّور سفير الائتلاف الوطني في لندن عن الصعاب الكثيرة التي تحملتها المرأة السورية طيلة نصف قرن من حكم حافظ الأسد وابنه بشار، مشيرا إلى أن قيام الأول بسجن أكثر من 3000 امرأة سورية خلال أعوام ( 1979-1982) لم يعرف مصيرهن حتى الآن ، وإقدام الثاني على الزج بالحرائر منذ استلامه السلطة عام 2000 ، حيث وصل عدد المعتقلات نحو 560 امرأة قبل الثورة ، و6400 معتقلة بعدها ، بالإضافة إلى استشهاد 7460 امرأة سورية من جميع المدن السورية منذ بداية ثورة الحرية والكرامة ، موضحا أن 10 % من هؤلاء قتلن نتيجة القصف المدفعي والصاروخي، 10% نتيجة القصف بالطيران، 5% ذبحا بسكاكين الحقد الأسدي في المجازر الوحشية التي اقترفتها عصاباته وشبيحته في المدن والقرى السورية...بالإضافة إلى وجود أكثر من 1500 حالة اختطاف، واستشهاد 171 امرأة في السجن تحت التعذيب، واختفاء 165 أخريات .
وكان المهرجان الذي أقيم في النادي الدبلوماسي في العاصمة القطرية، شهد إلقاء العديد من الكلمات التي دعت إلى مناصرة الشعب السوري ومده بالمال والوقوف إلى جانب خنساوات سوريا اللواتي أذهلن العالم بشجاعتهن وصبرهن وقوتهن، وهن يقمن ببث الأمل في صفوف من حولهن من الرجال، يحملن السلاح إلى جانب الثوار، ويقدمن الغالي والنفيس.
وكان العلامة القرضاوي قد توقف مطولا وهو يشاهد مقطع الفيديو الشهير لإحدى الأمهات السوريات من منطقة الحولة تحمل السلاح بعد تعرض بعض أبنائها وأسرتها للذبح على أيدي الشبيحة من القرى المجاورة الموالية ، متحدية بشار الأسد ومصممة على الانتقام منه دفاعا عن عرضها وشرفها ، وذلك وسط دموع النساء القطريات والسوريات المشاركات في الملتقى .


29/3/2013

كل التحية والتقدير للعلامة الشيخ يوسف القرضاوي


ولكل من ساند الثورة جزااهم الله كل خير

السوري الحر

تحيى

علم سوريا الأستقلالي









اللهم الطف بأهل سوريا .. اللهم احفظهم بحفظك واكلأهم برعايتك


اللهم انصر المسلمين في أرض سوريا وحكم فيهم شرعك واكفهم شر كل طاغية جبار

ربِ انصر إخواننا وأهلنا في سوريا و لا تنصر عليهم، ربِ ثبت أقدامهم وارحمهم..

ربِ رد كيد كل من أراد بهم السوء يا عزيز يا جبار..


زورو منتدى المها والريم





مركز الخليج لتحميل الصور





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syri1a.syriaforums.net
 
تبرع بـ(50) ألف ريال قطري وتمنى القتال في صفوف الجيش الحر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثوار سوريا  :: المـنـتـدى الـعـام :: بــرامــج تلفزيونية حـمـلات مــقــابــلات لــلــثــورة الــســوريــة-
انتقل الى: